مخزون القمح يغطي استهلاك عام

 

أكد المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي، توفر مخزون استراتيجي من مادتي القمح والشعير يغطي استهلاك المملكة لمدتين تتراوحان بين 12 و13 شهرا على التوالي.

وبين البرماوي ، أن الوزارة تمتلك كميات من القمح تبلغ 915 ألف طن تغطي استهلاك عام في ظل استهلاك يبغ 80 ألف طن؛ أي ما يعادل 960 ألف طن سنويا.

كما تتوفر كميات من مادة الشعير تبلغ 791 ألف طن تغطي استهلاكا يصل إلى 13 شهرا في ظل استهلاك شهري يبلغ 60 ألف طن؛ أي ما يعادل 720 ألف طن سنويا.

وأوضح البرماوي أن كميات القمح والشعير تشمل الكميات المخزنة في الصوامع وكميات متعاقد عليها تصل تباعا بموجب التعاقدات الموقعة مع الشركات الموردة، مبينا أن الوزارة تقوم بتعزيز مخزونها للمحافظة عليه عند أعلى المستويات من خلال طرح عطاءات دورية ويتم الشراء من مناشئ مختلفة وفق أفضل المواصفات العالمية ومطابقة تماما للمواصفات والقواعد الفنية الأردنية.

وأشار إلى قيام الوزارة، خلال الأعوام الماضية، على تعزيز الطاقة التخزينية للمملكة من مادتي القمح والشعير والتي تصل حاليا إلى نحو مليون طن في مختلف الصوامع والمستوعبات الأرضية التي أسهمت في تعزيز المخزون.

وبحسب البرماوي، تتسع صوامع الجويدة لحوالي 220 ألف طن وصوامع الشمال في إربد 130 ألف طن والرصيفة 130 ألف طن والمستوعبات الأرضية في الزرقاء لـ350 ألف طن وصوامع العقبة لـ100 ألف طن.

وأشار إلى بدء العمل لإنشاء مستوعبات أرضية في العقبة بطاقة تخزينية تبلغ 100 ألف طن قابلة للزيادة، إضافة الى 60 ألف طن في مستوعبات محافظة المفرق.

وأوضح أن الطاقة التخزينية للمملكة لمادتي القمح والشعير ستبلغ بعد عمليات التوسعة حوالي 1.2 مليون طن.

إلى ذلك، طرحت الوزارة مناقصة للمرة الثانية لشراء 120 ألف طن من القمح بهدف تعزيز المخزون من هذه المادة، وفق بيانات صادرة عن الوزارة.

وتظهر البيانات أن آخر موعد لقبول طلبات العروض في هذه المناقصة ظهر يوم الثلاثاء المقبل شريطة إحضار صورة عن رخصة المهن سارية المفعول وعن السجل التجاري مصدقة، إضافة الى صورة عن التسجيل في غرفة التجارة سارية المفعول. وقال البرماوي “إن إعادة طرح عطاء لشراء 120 ألف طن للمرة الثانية يعد ضمن الإجراءات الاعتيادية التي تقوم بها الوزارة في ظل وجود مخزون استراتيجي من هذه المادة يغطي استهلاكا يصل الى عام، الأمر الذي يعطي المرونة في عمليات الشراء وتأجيل طرح العطاءات عندما تكون الأسعار المقدمة غير مناسبة”.

وتقوم الحكومة حالیا بشراء القمح وبیعه للمطاحن من أجل استخراج أنواع الطحین، وتقوم الأخیرة بدورها ببیع الطحین الموحد (المدعوم سابقا) والمخصص لإنتاج الخبز عند سعر 195 دینارا للطن والطحین الزیرو عند 218 دینارا للطن.

كما تقوم الوزارة باستیراد الشعیر وبیعه لمرابي الأغنام؛ حیث یبلغ سعر طن الشعیر لهذه الشریحة 175 دینارا، في حین یباع لباقي مربي الثروة الحیوانیة (الأبقار، الدواجن، الإبل) والشركات المستوردة للمواشي عند 222 دینارا لكل طن.

كما تبیع مادة النخالة لمربي الأغنام عند 77 دینارا للطن، و157 دینارا للطن لباقي مربي الثروة الحیوانیة.