Logo 2 Image




الخصاونة وولي عهد البحرين يترأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة وتوقيع 7 اتفاقيات بين البلدين.

الشمالي يؤكد أهمية مبادرة الشراكة الرباعية لتحقيق التكامل في عدة مجالات.

عقدت اللجنة العليا الأردنية البحرينية المشتركة أعمال دورتها الخامسة في المنامة، اليوم الخميس، وترأسها عن الجانب الأردني رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة، وعن الجانب البحريني سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

واستقبل سمو ولي العهد البحريني رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في قصر القضيبية في المنامة، حيث نقل الخصاونة لسموه تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

وبحث الجانبان علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، والملفات ذات الاهتمام المشترك، وتطابق وجهات نظر البلدين حيال مختلف القضايا العربية والإقليمية والمواقف حولها سيما القضية الفلسطينية ودعم الحل العادل والشامل لها وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الناجزة والكاملة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد رئيس الوزراء وولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط البلدين، والحرص الأكيد على تطويرها في مختلف المجالات؛ خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وأكد رئيس الوزراء وولي عهد البحرين أن حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال متواضعاً ولا يرتقي إلى مستوى الطموحات والإمكانيات المتوفرة لدى البلدين، مؤكدين الالتزام باتخاذ الإجراءات اللازمة بإزالة أي معيقات تعترض انسياب حركة التجارة البينية بين البلدين.

وأكد الخصاونة أن العلاقات بين الأردن ومملكة البحرين متجذرة وراسخة تستند إلى تاريخ حافل وإلى العلاقة الأخوية بين جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبين سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد وأخيه سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد مملكة البحرين.

ونوّه الخصاونة وولي عهد البحرين إلى أهمية اجتماعات اللجنة العليا الأردنية -البحرينية المشتركة في دعم وتعزيز مسيرة التعاون المشترك، مؤكدين أهمية مأسسة انعقاد اجتماعات اللجنة بشكل دوري في البلدين الشقيقين.

وبحث الجانبان فرص توسيع مجالات التعاون بين البلدين، سيما في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والقطاعات الطبية والتمريضية والثقافة والتربية والتعليم وريادة الأعمال والقوى البشرية والخدمات الإلكترونية وتعزيز الربط عبر شبكة الألياف الضوئية بين البلدين وعبرهما إلى دول الشرق والغرب، إضافة إلى تعزيز دخول الأدوية والمنتجات الزراعية الأردنية من خضار وفواكه ولحوم إلى السوق البحرينية.

وأشار الخصاونة إلى جهود الأردن في تهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية وإقرار قانون جديد لتنظيم البيئة الاستثمارية، مؤكداً ترحيب الأردن بالاستثمارات البحرينية وبأي شراكات بين الصناديق السيادية في البلدين.

وعرض رئيس الوزراء لبرنامج التحديث الشامل الذي ينفذه الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مع دخول الدولة الأردنية مئويتها الثانية بمساراته الثلاث السياسية والاقتصادية والإدارية.

من جهته، أكد ولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء أن العلاقات بين البلدين تحظى بأهمية خاصة ونتطلع إلى تعزيزها من خلال اللجنة العليا المشتركة، معرباً عن الأمل بتوصُّل اللجنة إلى نتائج تنعكس آثارها الإيجابية على البلدين والشعبين الشقيقين.

وأكد اهتمام مملكة البحرين بتوسيع آفاق التعاون مع المملكة الأردنية الهاشمية في مختلف المجالات، وإزالة أي معيقات تعترض مسيرة تعاونهما المشترك سيما في مجال التجارة البينية.

واستمعت اللجنة العليا إلى إيجاز حول اجتماعات اللجنة التحضيرية قدمه وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير العمل يوسف الشمالي ووزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني، مشيرين إلى توصل اللجنة إلى 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية إضافة إلى مجموعة من الاتفاقيات التي سيتم العمل على توقيعها خلال الفترة المقبلة.

وأكد الشمالي على فرص التعاون التي توفرها مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية التي تضم الأردن والإمارات ومصر وانضمت لها لاحقاً مملكة البحرين، لافتاً إلى أنها تشكل لبنة لتكامل اقتصادي أوسع بين الدول الأربع.

وشهد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة وولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء توقيع 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم شملت: مذكرة تفاهم بين القطاع الخاص الأردني البحريني، ومذكرة تفاهم في مجال العمل والتدريب المهني، ومذكرة تفاهم في المجال الصحي، وبرنامج تنفيذي للتعاون في مجال الشباب للأعوام 2023 – 2025م، وبرنامج تنفيذي للتعاون في المجال التربوي وفي مجال منح حق السيادة على المعلومات، وإعلان المملكة الأردنية الهاشمية كشريك لمركز خدمات الشحن البحرية – الجوية خدمات الشحن البحرية – الجوية العالمي في البحرين.

كما وقع رئيس الوزراء وولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء محضر اجتماعات اللجنة العليا الأردنية البحرينية المشتركة في أعمال دورتها الخامسة.

وكان جرى لرئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة استقبال رسمي لدى وصوله قصر القضيبية، حيث كان في مقدمة مستقبليه سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين.

#البحرين #الاردن


كيف تقيم محتوى الصفحة؟





معلومات الاتصال
تحميل التطبيق