Logo 2 Image




العلي تدعو لتوظيف التكنولوجيا بترويج المنتجات الوطنية

دعت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، القطاع الصناعي إلى توظيف التكنولوجيا عند الترويج لمنتجاته وفتح أسواق جديدة أمامه والتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وانحسار المعارض.

وأبدت المهندسة علي، خلال لقاء صحفي لغرفة صناعة عمان، الاثنين، للإعلان عن المعرض الدولي الافتراضي الأول للصناعات الغذائية، استعداد الوزارة لتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة ضمن الإمكانات المتاحة للترويج ودعم الصناعة التي تعد محركا مهما لعجلة الاقتصاد الوطني.

وقالت الوزيرة علي، خلال اللقاء الذي حضره وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، إن توظيف التكنولوجيا في الترويج للمنتجات الوطنية خطوة في غاية الأهمية للتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وغياب إقامة تنظيم المعارض المباشرة.

وأعربت عن اعتزازها ببدء الصناعة الوطنية توظيف التكنولوجيا الحديثة لتسويق منتجاتها، مؤكدة أن الصناعة الأردنية تعد ركيزة أساسية في الاقتصاد الوطني واحدى محركات النمو الاقتصادي.

وأكدت المهندسة علي استعداد الوزارة من خلال المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو) لدعم الشركات الأردنية الراغبة بالاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في التسويق الإلكتروني لمنتجاتها.

وأكد الوزير الهناندة، بدوره، أهمية المعارض الافتراضية في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا على مختلف أوجه الحياة، من أجل التشبيك مع الدول الأخرى والتواصل مع العالم الخارجي.

وقال الوزير الهناندة “إننا أمام خطوات مقبلة كثيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات، تشمل كل القطاعات في المملكة، حيث تعمل الوزارة وبالتعاون مع الشركاء، على تطوير قطاع ريادة الأعمال وتعزيز التحول الرقمي والحكومة الإلكترونية وتصميم برامج لتعزيز المهارات الرقمية”.

وأكد رئيس الغرفة المهندس فتحي الجغبير، أن صناعة عمان ستقوم بتنظيم المعرض الدولي الافتراضي الأول للصناعات الغذائية خلال شهر تشرين الثاني المقبل باستخدام أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وبمشاركة محلية ودولية، وستعمل على رفع الجاهزية للشركات الصناعية الأردنية للمشاركة بفعالياته.

وأوضح أن تنظيم المعرض يأتي للظروف السائدة جراء جائحة كورونا التي فرضت واقعا جديدا لآليات الترويج والتسويق، من خلال اعتماد الترويج الإلكتروني كاحدى الوسائل المهمة، مؤكدا أن الغرفة حريصة على نجاح المعرض ومشاركة رجال أعمال وتجار من مختلف الدول وعقد لقاءات عمل ثنائية مع المشاركين الأردنيين.

وحسب مدير عام الغرفة الدكتور نائل الحسامي، أطلقت صناعة عمان وبجهود ذاتية من موظفيها الشباب مبادرة “أرض المعارض الافتراضية”، بالتعاون مع شركات ريادية، مشيرا إلى وجود أجنحة عرض تضمن خيارات واسعة من أدوات وأساليب الترويج والاتصال والتواصل بين العارضين والزائرين، لتسهيل عقد اللقاءات الثنائية والمفاوضات التجارية.

وأوضح الحسامي أنه سيجري ضمن فعاليات المعرض الافتراضي، تنظيم ورش عمل ومؤتمرات لمناقشة أبرز القضايا الصناعية والتجارية.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟





معلومات الاتصال
تحميل التطبيق