Logo 2 Image




ايعاز فوري بإعادة تأهيل الطريق وصيانته

تفقد وزير ا الاشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي والصناعة والتجارة التموين المهندسة مها علي ووفد من الصندوق الكويتي للتنمية الانشائية ورئيس غرفتي صناعة عمان وصناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير، اليوم الخميس، اوضاع طريق الشحن الجوي في منطقة القسطل الصناعية والذي يربط طريق المطار بمنطقة الشحن الجوي و منشأت صناعية اخرى.

واوعز الكسبي بالعمل على دراسة الطريق وطرح عطاء إعادة التأهيل والصيانة بشكل فوري مشيراً إلى اهمية الطريق الحيوية والصناعية والتي هي من ضمن اولويات الحكومة.

ولفت إلى انه تم توقيع اتفاقية ما بين الحكومة الاردنية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لتمويل مشروع إعادة تأهيل الطريق بقيمة 9 ملايين دينار.

وبين الكسبي أن عطاء إعادة التأهيل سيطرح في بداية العام المقبل وسيستغرق العمل فيه 7شهور مؤكداً على أن المشروع من اولويات الوزارة.

من جهتها اشادت وزير الصناعة والتجارة مها العلي بالجهود المبذولة والتشاركية الفعالة مع وزارة الاشغال لإعادة تاهيل الطريق الحيوي الصناعي والذي يخدم منطقة الشحن الجوي و اكثر من 200 منشأة في منطقتي القسطل والجيزة.

وبينت اهمبة الإسراع بالعمل لإعادة تأهيل الطريق وصيانتها لتحسين البنية التحتية في منطقة القسطل الصناعية بما يخدم المنشآت الصناعية في المنطقة ويسهل حركة الشحن ونقل البضائع.

وأشارت إلى أهمية منطقة القسطل الصناعية من حيث المنشآت الصناعية القائمة فيها وتوفيرها آلاف فرص العمل ومساهمتها في الصادرات الوطنية وتلبية احتياجات السوق المحلي من العديد من السلع.

كما التقى الوزيران بعدد من أعضاء جمعية مستثمري منطقة القسطل والمشتى الصناعية وزيارة عدد من المصانع .

من جهته ثمّن رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير طرح وزارة الاشغال لعطاء تأهيل الطريق الرئيسي المؤدي الى المشتى والمدينة الصناعية في القسطل، لان الطريق لا يتناسب مطلقا مع الأهمية الاقتصادية للمنطقة التي تضم (238) مصنعا.

واضاف الجغبير ان هذا الطريق الذي يطلق عليه طريق الشحن الجوي، يعاني من الترهل وكثرة الحفر، الأمر الذي يتسبب بأزمات مرورية وتعطل حركة السير، مما يؤدي الى تعطيل سير العملية الانتاجية في المصانع لصعوبة وصول العاملين الى مواقع عملهم، ناهيك عن التأخر في حركة نقل البضائع والمواد الخام من والى المصانع، وكذلك الامر بالبنية التحتية لهذه المنطقة التي تحتاج الى ترميم كبير.

رئيس جمعية مستثمري القسطل والمشتى محمود خضر اكد على أهمية الاستثمارات الصناعية في تلك المنطقة، موضحا أن صادرات مصانع القسطل والمشتى خلال العام الماضي وصلت الى 1.2 مليار دينار، فيما يتجاوز عدد العاملين فيها الـ 35 الف عامل وعاملة، برأسمال يتجاوز الـ 1.5 مليار دينار، مشيرا الى ان المنطقة تشهد انشاء العديد من المصانع الجديدة التي ستساهم في خلق المزيد من فرص العمل لابناء المنطقة خصوصا والأردنيين عموما، الأمر الذي يستدعي سرعة العمل على حل المعيقات التي تواجه الاستثمارات الصناعية هناك، ومنها عدم توفر بعض الخدمات الاساسية.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟





معلومات الاتصال
تحميل التطبيق