Logo 2 Image




لجنة التنمية الاقتصادية تناقش نتائج زيارة وزير الصناعة والتجارة الى بغداد

ناقشت لجنة التَّنمية الاقتصاديَّة الوزاريَّة في اجتماعها الذي عقدته أمس، برئاسة وزير التَّخطيط والتَّعاون الدَّولي ناصر الشريدة، نتائج زيارة وزير الصِّناعة والتِّجارة والتَّموين يوسف الشمالي إلى بغداد الأسبوع الماضي، وتخّللها افتتاح معرض الصِّناعات الأردنيَّة الأوَّل مندوباً عن رئيس الوزراء، وعقد لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين العراقيين.

وقال الشمالي، انه تم خلال الزيارة استكمال اجراءات توقيع مذكرة التفاهم للتعاون في مجالات التكامل الصناعي في إطار التعاون الثلاثي بين الأردن ومصر والعراق، والتي تم التوقيع عليها من قبل الجانبين الاردني والمصري خلال زيارة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد إلى الجمهورية مصر العربية.

واضاف الشمالي، انه تم خلال لقاء وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز، بحث اخر المستجدات فيما يخص تقدم سير العمل لإنشاء المدينة الاقتصادية الأردنية العراقية المشتركة والخطوات التي قامت بها الشركة الاستشارية المعينة من قبل الوكالة الأميركية للتعاون الدولي( USAID) لإعداد دراسة جدوى اولية اقتصادية للمدينة الاقتصادية المشتركة.

وتم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تزويد الشركة بالمعلومات والبيانات المطلوبة من الجانبين لتسريع الانتهاء من الدراسة في اقرب وقت ممكن، واعلام الجانب العراقي عن بدء العمل بإصدار تأشيرات المستثمرين والصناعيين العراقيين لمدة عام واحد ومتعددة السفرات لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين، وتأييد المقترح العراقي بإنشاء ملتقى وزراء الصناعة العرب في اطار جامعة الدول العربية.

كما تم التأكيد، بحسب الشمالي، على اهمية التشبيك ما بين الشركات واصحاب الأعمال الأردنيين ونظرائهم العراقيين لبناء شراكات تكاملية فيما بينهم في مختلف القطاعات الاقتصادية، والتأكيد على ضرورة استمرار اقامة المعارض في كلا البلدين، مشيرا لاقتراح وزير الصناعة العراقي اقامة معارض صناعية اردنية في عدد من المدن العراقية مثل لموصل وكربلاء والنجف الاشرف.

وبين الشمالي، انه تم خلال الزيارة، لقاء مع وزير التخطيط العراقي الدكتور خالد بتال نجم حيث تم التأكيد على أهمية المرحلة الحالية، والتي تتطلب مضاعفة الجهود من الجانبين لتطوير التعاون والبناء على مخرجات القمم الثلاثية وإقامة مشاريع استراتيجية على المستوى الثنائي وأخرى في إطار التعاون الثلاثي.

وتشمل المشاريع، الإسراع في تنفيذ مشروع المدينة الاقتصادية الأردنية العراقية المشتركة، في ضوء وجود مقترحات لأفكار شبيهة لتنفيذ مدن اقتصادية مع كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

وأوضح الشمالي، انه تم خلال لقاء مع وزير التجارة العراقي،الدكتور علاء الجبوري، التأكيد على أهمية تعزيز التجارة البينية وازالة كافة الصعوبات التي تواجهها وضمان انسيابها، ولتأكيد على تفعيل قرار اعفاء الشركات والمصانع الأردنية من قرار التسجيل المسبق تنفيذا للقرار الصادر من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي المتضمن استثناء الشركات والصناعات الأردنية من هذا الشرط استنادا لاتفاقية التجارة الحرة الأردنية العراقية.

كما تم بحث تعزيز التعاون في مجال البطاقة التموينية، التي تشرف عليها وزارة التجارة العراقية، ودعوة الجانب العراقي لزيادة المستوردات عبر الميناء في ضوء التسهيلات والاعفاءات الممنوحة للمنتجات العراقية القادمة عبر ميناء العقبة بنسبة 75بالمئة وفتح منفذ جديد لصادرات النفط العراقية عبر موانئ العقبة في ظل تنافسية الميناء بالمقارنة مع الموانئ المجاورة.

واضاف أن تم الطلب من الجانب العراقي معاملة الشاحنات الأردنية وفق مبدأ المعاملة بالمثل وتقديم كافة التسهيلات للحد من الصعوبات التي تواجه حركة النقل البري عبر معبر طريبيل الحدودي، حيث طلب الجانب العراقي تزويده بكافة الصعوبات تمهيدا لعرضها على الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي.

وقال الشمالي، انه تم لقاء مع وزير الزراعة العراقي، المهندس محمد الخفاجي، حيث تم بحث التعاون في عدد من الموضوعات التي تتعلق بالأمن الغذائي وامكانية العمل المشترك لتعزيزه بين البلدين خاصة ما يتعلق بالسلع الأساسية والمنتجات الزراعية والأسمدة، وكذلك بحث إمكانية استيراد جزء من احتياجات المملكة من القمح والشعير العراقي ووفق المواصفات الأردنية في حال توافر مخزون مناسب لدى الجهات العراقية تفعيلا للتبادل التجاري بين البلدين لتنشيط الطريق البري وشركات النقل العاملة بين البلدين.

وأوضح أنه تم الاتفاق على استيراد 30 ألف طن بصورة مستعجلة من قبل القطاع الخاص العراقي من اجمالي الكمية المتفق عليها والبالغة 50 ألف طن من مادة سماد الدأب الأردني عالي الجودة، نظرا لعدم وجود مخصصات لدى الموازنة العراقية، مبينا أنه تم اعلام وزير الزراعة العراقي بوجود عدد من العلامات التجارية المقلدة لبعض الأسمدة المنتجة في المملكة.

وشملت نتائج الزيارة بحسب الوزير الشمالي، التأكيد مع وزير الكهرباء العراقي، المهندس عادل کريم، على أهمية مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، باعتباره بداية الربط الكهربائي بين الدول الثلاث ( الأردن، مصر، العراق)، وسيساهم في حل جزء من احتياجات العراق من الطاقة الكهربائية خاصة في فصل الصيف.

وقال إنه تم بحث موضوع اثمان الكهرباء المترتبة على تزويد شركة الكهرباء الوطنية لمنفذ طريبيل الحدودي والمقدرة بـ 22 مليون دولار، مبينا أن الجانب العراقي اكد ان هذا الموضوع قيد الحل.

وقال إنه تم خلال لقاء ممثلي مجلس الأعمال الوطني العراقي، وغرفة تجارة بغداد، واتحاد الصناعات العراقي، والمجلس الاقتصادي العراقي، تقديم عرض لأبرز المشاريع الاستراتيجية التي تربط البلدين وأبرزها مشروع المدينة الاقتصادية، وأنبوب النفط والربط الكهربائي، وإبراز دور السياسيات الحكومية الهادفة إلى تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة، وتسهيل منح تأشيرة متعددة السفرات ولمدة عام واحد للمستثمرين والتجار والصناعيين العراقيين، وانشاء صندوق استثماري اردني عراقي مشترك، و شركة تجمع اتحاد الصناعات وغرفة صناعة الأردن؛ لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات واقامة المشاريع التكاملية بين أصحاب الأعمال والمستثمرين من كلا البلدين، وكذلك اعادة تشغيل المصانع العراقية المتعطلة.

كما تم التأكيد، بحسب الشمالي، على اهمية تكثيف الزيارات واللقاءات والتشبيك بين فعاليات القطاع الخاص في كلا البلدين واعطاء الأولوية لاستيراد منتجات كلا البلدين، والاستمرار بإقامة معارض أردنية عراقية مشتركة، فيما تم عرض التجربة الأردنية في مجال الترقيم وإدارة كافة العمليات المتعلقة بالتعريف والترميز والاتصال وفقا للمعايير الفنية العالمية.

الصفحة الرئيسية - وزارة الصناعة والتجارة


كيف تقيم محتوى الصفحة؟





معلومات الاتصال
تحميل التطبيق