وزير الصناعة والتجارة يدعو رجال الأعمال الأردنيين والكويتيين لإقامة شراكات اقتصادية متعددة

 عمان 

أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري خلال لقائه اليوم الثلاثاء وفدا اقتصاديا كويتيا يزور المملكة حاليا برئاسة مدير عام الهيئة العامة للصناعة السيد عبد الكريم تقي ويضم رجال أعمال ومستثمرين وممثلين عن اتحادات الصناعة الكويتية أهمية العمل المشترك لتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات الاقتصادية وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة في كل من الأردن والكويت في مختلف المجالات.

كما أكد د. الحموري خلال اللقاء الذي حضره الأمين العام للوزارة يوسف الشمالي وعدد من المسؤولين فيها ضرورة عمل شراكات اقتصادية فاعلة بين القطاع الخاص الأردني والكويتي في العديد من المجالات مثل الصناعة والخدمات والتجارة والبرمجيات وغيرها ما يستدعي تحديد الفرص المتاحة وتحفيز رجال الأعمال في كلا البلدين للاستفادة منها بحث تكون آليات العمل فاعلة وبعيدة عن الأطر التقليدية للقاءات على مستويي القطاعين العام والخاص.

وقال إن الحكومتين الأردنية والكويتية معنيتان بتوفير كافة التسهيلات أمام القطاع الخاص في كلا البلدين لإقامة شراكات اقتصادية وخاصة في المجالات الاستثمارية والتجارية بما يخدم المصالح الثنائية ويعزز الاستفادة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بينهما مؤكدا استعداد الحكومة الاردنية لإبرام اي اتفاقيات مع نظيرتها الكويتية من شأنها تحفيز القطاع الخاص.

وأضاف أن الأردن يعتز بعلاقاته الأخوية مع دول الكويت الشقيقة والتي تشهد تطورا مستمرا برؤى وجهود قيادتي البلدين.

ودعا د. الحموري رجال الأعمال والمستثمرين الكويتيين للاستفادة من الفرص الكبيرة التي توفرها اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الأردن مع العديد من البلدان وخاصة الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي من خلال اقامة استثماراتهم في المملكة والتصدير الى اهم وأكبر الاسواق العالمية بحكم تلك الاتفاقيات، والاستفادة أيضا من القرار الموقع مؤخراً بين الأردن والاتحاد الأوروبي لتبسيط قواعد المنشأ والذي يتيح إمكانية التصدير وفقاً للتسهيلات الجديدة.

وقال إن الأردن على أتم الاستعداد للتعاون مع الجانب الكويتي لجهة زيادة معدلات التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص في كلا البلدين لإقامة مشاريع استثمارية مشتركة.

الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي/ مير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس بالوكالة أكد أيضا أهمية تبادل الخبرات بين الجانبين في مختلف المجالات بما في ذلك المواصفات والمقاييس وتسهيل كافة الاجراءات المرتبطة بها بين البلدين.

من جانبه قال رئيس الوفد الكويتي أنه لا بد من تفعيل كافة الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وربطها بجدول زمني للتقييم والقياس وتحديد أثرها وعدم تركها دون معرفة نتائجها على أرض الواقع.

وأثنى على مقترح وزير الصناعة والتجارة والتموين بضرورة العمل على ايجاد منصة تتولى ايجاد شراكات صناعية بين الأردن والكويت.

وتحدث أعضاء الوفد عن رؤيتهم لتطوير التعاون الاقتصادي مع الأردن وضرورة اقامة شراكات اقتصادية متعددة مع نظرائهم من القطاع الخاص الأردني.